إغلاق الفيس بوك في 15 مارس المقبل



قال موقع ويكلي وورلد نيوز يوم السبت أنه سيتم إغلاق موقع فيس بوك نهائياً في 15 مارس القادم وذلك لما يتعرض له القائمون علي الموقع من إرهاق وضغوط شديدة.

وأكد الموقع على لسان مارك زوكر بيرج مؤسس فيس بوك إنه سيتم إغلاق الموقع نظراً لأنه خرج عن نطاق السيطرة وانه يجب ان يضع حد للضغوط التي تمارس على إدارة الشركة والتي قال إنها ''دمرت حياته''.

وقال نائب رئيس فيس بوك للشئون الفنية افارات هيومارثي إنه بالفعل سيتم إغلاق الموقع بحلول 15 مارس المقبل، وأن على من يريد الاحتفاظ بصوره وفيديوهاته وبياناته الشخصية الموجودة على الموقع فعليه رفعها من على الانترنت، لانهم لن يتمكموا من استعادتها مرة أخرى بعد غلق الفيس بوك.

واكد مارك ان قرار  اغلاق الفيس بوك لم يكن بالقرار السهل وان الناس بدون فيس بوك ستطر إلي الذهاب إلي الواقع وتكوين صدقات حقيقية ويعتقد ان ذلك افضل، مشيراُ إلى أنه لم يضع الأموال في حسبانه بل فقط أرد استعادة أيامه الخوالي.

اما علي الواقع المصريين فمازل شباب الفيس بوك المصري في حال من التخبط فور صدور الخبر وهناك من رأي انه يجب بيع الفيس وانه لن يتخيل حياته او الواقع المعاش بدونه واخرون بدأوا في البحث عن البديل بعد الفيس بوك ليحقق له ما كان يحقق الفيس بوك.
مصراوى
--------------------------------------------------------------------------
مفاجأة: صاحب "فيس بوك" يعلن إغلاق الموقع 15 مارس المقبل
أعلن مارك زوكربيرج صاحب الموقع الإجتماعي "فيس بوك" أنه سيغلق الموقع الأشهر في العالم يوم 15 مارس المقبل بعد أن أصبحت إدارة الموقع مرهقة للغاية.

وقال مارك في مؤتمر صحفي نقلته صحيفة "ويكلي وورلد نيوز": "فيس بوك أصبح خارج نطاق السيطرة والضغط على إدارة هذه الشركة قد دمر حياتي وأنا بحاجة لوضع حد للجنون في كل شيء".

وأضاف: "بعد 15 مارس الموقع كله سيتم إيقافه".

ومن ناحيته طلب أفرات هومارثي نائب الرئيس للشؤون التقنية في فيس بوك أن يأخذ كل الأعضاء صورهم على أجهزتهم على اعتبار أنه بعد 15 مارس سيتم إغلاق كل الموقع ولن يستطيع مستخدميه الوصول لصورهم المنشورة عليه.

وفي المقابل لم تعلق إدارة الفيس بوك علي ما نشر حتى الآن ولم تتطرق وكالات الأنباء العالمية للخبر من قريب أو بعيد مما يعطي الانطباع بأن ما نُشر مجرد إشاعات.
مودرن
------------------------------------------------------------------------------------
رسالــة من زوجــة الى مؤسـس الفيــس بــوك:
السيــد صاحــب الفيس بوك المحترم ..تحية طيبة وبعد ..

سيدي لقد جاء خبر قرارك باسدال الستار على الوجهة الاجتماعية المفضلة لدى المليارات من البشر كفجيعة حلت بالكوكب وجميع الاعين تترقب هذا التاريخ المعلن على انه بمثابة التوقف عن الحياة واحداث شلل متعمد وايذاء معنوي للنساء بصفة خاصة دون الغير

...ان مجتمعك المسمى "الفيس بوك" هو نافذة حياة ومصدر بهجة لكل امرأة تشعر بالوحدة - هو المُسكن الناجع لتخفيف إيلام الايام الثقيله والساعات الطويلة القابع فوق صدر الزوجات اللاتي يعانين الملل والفراغ العاطفي وهجر ازواجهن لهن

هذه الاداة التي تملكها وحققت لك الكثير من الشهرة المادية قد اصبحت شريان حياة ضروري و الملاذ و المتنفس الوحيد لادخال السعاده في قلوب زوجات يعانين امراض الاكتئاب ودائمات الشجار مع ازواجهن - الان اصبحن يملكن مايشغل فراغ اوقاتهن الطويل من خلال هذا المجتمع الوهمي خلف شاشة زجاجية على الشبكة العنكبوتيه الذي يتلاقى فيه ملايين البشر يوميا على مدار ساعات اليوم لايجاد ضالتهم المنشودة به - انه بمثابة فنجان القهوة مع الجريدة الصباحية الذين لا غنى عنهم لبدء يوم جديد واستمرار نبض الحياة

انت لا تعلم بان قرارك الغير حكيم قد يكون معول هدم الكثير من البيوت الزوجيه التي عشش فيها ملل الرتابة والتقليدية وانقطاع التواصل بين الزوجين - مجتمعك يا سيدي اعطاني بارقة امل جديده بأنه لا يزال هناك من يهتم بوجودي في هذه الحياة لا زال هناك من يستطيع ان يشاركني احاسيسي من خلال "الاستيتيو" او "لايك" او "كومنت" لازال هناك تواصل بيني وبين مجتمع البشر الذي انعزلت عنه منذ زواجي من رجل لايعرف المنزل الا وقت الطعام و ميعاد النوم فقط

مجتمعك هو عالمي الذي احيا فيه وهو طوق النجاة لكثير من النساء في استمرار حياتهن الزوجية بدون شجار دائم مع ازواجهن مما قد يهدد بالانفصال وتهدم كثير من البيوت

ارجوك ان تعيد النظر بهذا القرار الغير صائب "وان كنت ترغب بمعاقبة زوجتك بحرمانها من الفيس بوك " فتذكر انك ستتسبب ايضا ً بلا شك في معاقبة و تعاسة ثلثي نساء الارض وقد تصيبك لعناتهن وتفقد ملياراتك وزوجتك ايضاً ان اتخذت هذا الاجراء

وشكـــرا
امضــاء
زوجـــة وحيـــدة
رسالة من الفيس بوك
--------------------------------------------------------------------------------------

فيس بوك ينفي شائعة إغلاقه في 15 مارس
آخر تحديث: الاثنين 10 يناير 2011 8:16 م بتوقيت القاهرة

نفى مسؤول في موقع فيس بوك شائعة انفجرت على شبكة الإنترنت هذا الأسبوع، وزعمت أن الموقع سيغلق أبوابه يوم 15 مارس المقبل.

وقالت الشائعة، التي تداولها مستخدمون على نطاق واسع، إن الموقع سيغلق في ذلك التاريخ لأن رئيسه التنفيذي مارك زوكربيرغ "يريد العودة لحياته القديمة مرة أخرى"، ناقلين عنه قوله إنه يرغب في "وضع حد لهذا الجنون".

وقال لاري يو، مدير الاتصالات في شركة فيس بوك، إن تلك الشائعات غير صحيحة، وقال في رسالة عبر البريد الإلكتروني ردًّا على سؤال حول إغلاق الموقع "الجواب هو لا، لذا يرجى مساعدتنا على وضع حد لهذا السخف"، وأضاف: "لم تصلنا مذكرة حول إغلاق الموقع.. وهناك الكثير للقيام به، ولذا فإننا سوف ننأى بعيدًا عن هذه الشائعات كما هو الحال دائمًا".
الشروق
CNN